الصفحة الرئيسية » محليات » إحياء الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الزعيم والأمين بالبيضاء ومأرب.. والعواضي: على الدرب سائرون

إحياء الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الزعيم والأمين بالبيضاء ومأرب.. والعواضي: على الدرب سائرون

11:49 2018/12/04

مأرب /البيضاء - خبر للأنباء:

برعاية الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام الأستاذ ياسر العواضي، نظمت قيادات وقواعد فروع المؤتمر الشعبي العام بمحافظتي البيضاء ومأرب بمديرية ردمان آل عواض محافظة البيضاء، الثلاثاء 4 ديسمبر 2018، إحياء الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام رئيس الجمهورية السابق والشهيد عارف الزوكا الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام تكريماً لمواقفهما التاريخية والوطنية الرائدة.

وفي الفعالية الجماهيرية التي حضرها عدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى وقيادات فروع المؤتمر وأعضاء اللجنة الدائمة والقيادات الوسطية والمشايخ والأعيان وأعداد كبيرة من قيادات المؤتمر وأنصاره بمحافظتي البيضاء ومأرب بدأت الفعالية بالنشيد الوطني، كما وقف المشاركون دقيقة حداد على روحي الشهيدين الزعيم الرئيس علي عبدالله صالح والأمين العام عارف الزوكا، رحمة الله تغشاهما.

وخلال الفعالية حيا الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام الأستاذ ياسر العواضي، الحضور في الفعالية من أعضاء اللجة الدائمه وقيادات المؤتمر والمشايخ والأعيان والشباب وممثلات القطاع النسوي في محافظتي البيضاء ومأرب.

وقال العواضي، أرحب بكم في هذه الفعالية التي تصادف يوما مؤلما من ديسمبر الأسود من العام الماضي الذي استشهد فيه بطلان من أبطال الجمهورية اليمنية الشهيد الزعيم البطل علي عبدالله صالح والأمين الشهيد عارف الزوكا.

وأكد الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام ياسر العواضي أنه على درب الزعيم الشهيد علي عبدالله صالح، ماض وسائر على دربه ما حيي.

وجدد العواضي تأكيده بأن المؤتمر الشعبي العام سيظل كما خطط له الزعيم البطل وسيبقى حزب المؤتمر متماسكا والصخرة الصماء التي تتحطم عليها كل المؤامرات وسيظل المؤتمر موحدا في الداخل والخارج حتى ولو أرغمت الظروف بعض القيادات السفر إلى خارج الوطن.

وأشار العواضي أنه عندما نذكر ما حدث في مثل هذا اليوم فهي ضربة موجعة ولولا ان المؤتمر متماسك فبعد هذا الزلزال الذي حدث لتفكفك وانتهى، لكن المؤتمر سيظل شامخا باعضائه في ربوع الوطن وسنواصل السير على نهجه ما حيينا ولن تهزنا العواصف والمدعومون والمدفوعون والمخابرات الأجنبية التي تستهدف كيان المؤتمر وتحاول النيل من وحدته.

وأضاف الأمين العام المساعد ياسر العواضي، نحن نطمنكم أن هناك تواصلا بين مختلف القيادات في الداخل والخارج للحفاظ على حزبنا الرائد ولن نتخلى عن مبادئنا في ظل وضع في البلاد توجد به مليشات من كل جانب كون المؤتمر صمام أمان.

ودعا العواضي كافة القوى السياسية الشريفة للبحث عن حلول لأزمة اليمن وبناء الدولة.

مشيرا أن مهمتنا المطلقة في الوقت الراهن الحفاظ على حزب المؤتمر الشعبي العام بعد أن قدم شعبنا قوافل من الشهداء في ثورة ال 26 م1962ولن نترك ثوابت الجمهورية اليمنية ما حيينا وسيظل المؤتمر وفيا للزعيم وللامين وملتزما بالميثاق الوطني، تلك الوثيقة التي صاغها اليمنيون في حقبة تاريخية بالغة الخطورة استطاع الوطن من خلاله أن يحفظ أمنه واستقراره وسلمه الاجتماعي.

ورفع الأمين العام المساعد الأستاذ ياسر العواضي باسم قيادات المؤتمر في محافظتي البيضاء ومأرب التحايا للسفير أحمد علي عبدالله صالح، وطالب المجتمع الدولي برفع العقوبات الظالمة التي صدرت على السفير ظلما وعدوانا.

كما ألقيت في الفعالية عدد من الكلمات عن فروع المؤتمر بمأرب كلمة قدمها رئيس فرع المؤتمر بمديرية ماهلية محافظة مأرب عبدالله حسين الاحمدي عضو اللجنة الدائمة وكلمة رئيس فرع المؤتمر بمديرية ردمان ال عواض قدمها الاستاذ علي عبدالله حفيظ عضو اللجنة الدائمة وكلمة القطاع النسوي قدمتها هدى المظفري عضوة اللجنة الدائمة وكلمة المشايخ والأعيان قدمها الشيخ محمد عوض دنبع عضو اللجنة الدائمة أشادت في مجملها بالتضحيات الكبيرة التي قدمها الزعيم والأمين الزوكا والحقبة التي حكم فيها حزب المؤتمر الشعبي العام وكيف عاشت البلاد في أمن واستقرار وبناء، ودعت الكلمات إلى العودة إلى عملية السلم ومعاقبة المتسببين في دمار البلد.

كما قدمت قصائد شعرية للشاعر صالح بلال العواضي والشاعر علي مزاحم نالتا استحسان الحاضرين..
واختتمت الفعالية بالنشيد الوطني.