الصفحة الرئيسية » محليات » الهلال الإماراتي يواصل حملة مكافحة حمى الضنك في الساحل الغربي

الهلال الإماراتي يواصل حملة مكافحة حمى الضنك في الساحل الغربي

07:36 2019/11/25

الساحل الغربي - خبر للأنباء:

تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها الإنسانية، هيئة الهلال الأحمر، حملتها لمكافحة الأوبئة في الساحل الغربي من خلال دعم المستشفيات والمراكز الصحية بالأدوية والمحاليل المخبرية اللازمة.

ففي مديرية المخا التابعة لمحافظة تعز تسلمت إدارة المستشفى الميداني وإدارة مستشفى المخا العام كميات جديدة من الأدوية والمحاليل المخبرية.

وتسلمت إدارة المركز الصحي بمديرية الوازعية في ذات المحافظة كمية مماثلة وبما يمكنه من استقبال الحالات المرضية وتقديم الخدمات الطبية المجانية للمواطنين دون الحاجة لنقلهم إلى مستشفى المخا العام.

وفي محافظة الحديدة تسلمت إدارة مستشفى حيس العام، المستشفى الرئيسي بمديرية حيس، الكميات المطلوبة من الأدوية والمحاليل المخبرية، فيما تسلمت إدارتا المستشفى الميداني والمستشفى الريفي بمدينة التحيتا، مركز مديرية التحيتا، كميات جديدة من ذات الأدوية اللازمة لمواجهة حمى الضنك والحميات الأخرى والإسهالات المائية الحادة.

وثمن مدير عام مديرية المخا سلطان محمود، ومدير عام مديرية التحيتا حسن هنبيق الدور الكبير لدولة الإمارات العربية المتحدة في تطبيب أهالي مديريات الساحل الغربي، وإنقاذ مئات المصابين بحمى الضنك والملاريا والإسهالات المائية الحادة يومياً، مؤكدين في تصريحات صحفية أن دولة الإمارات عودتهم منذ تحرير مديريات الساحل الغربي على سرعة تلبية أي نداء استغاثة سيما عندما يتعلق الأمر بحياة الناس.

بدورهم مدراء مكاتب الصحة في مديريات الساحل الغربي ومدراء المستشفيات المشار إليها ومدير المركز الصحي في الوازعية عبروا جميعهم في تصريحات صحفية عن بالغ الشكر والامتنان لدولة الإمارات حكومة وشعباً، مؤكدين أن دعمها السخي والمتواصل مكنهم من تقديم خدمات طبية مجانية للمواطنين في ظروف استثنائية.

وكانت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي رفدت مستشفيات مديريات الدريهمي والتحيتا والخوخة بمحافظة الحديدة الأسبوع الماضي بكميات إسعافية من الأدوية والمحاليل المخبرية اللازمة.

يشار إلى أن دولة الإمارات وعبر ذراعها الإنسانية، هيئة الهلال الأحمر، رفعت منتصف الشهر الجاري وتيرة دعمها للقطاع الصحي في الساحل الغربي تلبية لنداء استغاثة من الجهات المختصة والشخصيات الاجتماعية جراء عودة الأوبئة بالانتشار وتسجيل مئات الحالات المصابة يومياً، وعلى رأسها حمى الضنك.