الصفحة الرئيسية » شؤون دولية » سقوط طائرة إسرائيلية مسيرة وانفجار أخرى بضاحية بيروت الجنوبية

سقوط طائرة إسرائيلية مسيرة وانفجار أخرى بضاحية بيروت الجنوبية

12:14 2019/08/25

خبر للانباء - وكالات:
قال الجيش اللبناني اليوم (الأحد) إن طائرة مسيرة إسرائيلية سقطت وأخرى انفجرت في الضاحية الجنوبية لبيروت الساعة 0230 صباحا بالتوقيت المحلي (2330 بتوقيت غرينتش) مما تسبب في أضرار مادية فقط.
 
وأضاف الجيش في بيان: "على الفور حضرت قوة من الجيش وعملت على تطويق مكان سقوط الطائرتين واتخذت الإجراءات اللازمة، كما تولت الشرطة العسكرية التحقيق بالحادث بإشراف القضاء المختص"، حسبما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام. 
 
وكان مسؤول في ميليشيا "حزب الله"،  قد ذكر لوكالة "رويترز" للأنباء، أن طائرة إسرائيلية مسيرة سقطت في الضواحي الجنوبية لبيروت التي يسيطر عليها "حزب الله" المدعوم من إيران كما انفجرت طائرة مسيرة ثانية قرب الأرض.
 
وأعلن "حزب الله " في وقت لاحق أن إحدى الطائرتين المسيرتين اللتين سقطتا ليلاً في الضاحية الجنوبية لبيروت، كانت مفخخة، وألحق انفجارها أضراراً جسيمة بمبنى المركز الاعلامي التابع له، نافياً أن يكون هو من أسقطهما، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.
 
وقال المسؤول الإعلامي في الحزب محمد عفيف في تصريح للوكالة الوطنية للإعلام، الرسمية في لبنان، إن "الطائرة الأولى سقطت من دون أن تحدث أضراراً، في حين أن الطائرة الثانية كانت مفخخة وانفجرت وتسببت بأضرار جسيمة في مبنى المركز الاعلامي".
 
ووصف ما حصل بـ"الانفجار الحقيقي"، مؤكداً أن "الحزب لم يسقط أي طائرة".
 
ولم يحدد عفيف ما إذا كانت الطائرتان إسرائيليتين. وأوضح أن "طائرة الاستطلاع الأولى التي لم تنفجر هي الآن في عهدة الحزب الذي يعمل على تحليل خلفيات تسييرها والمهمات التي حاولت تنفيذها".
 
وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام بإصابة ثلاثة أشخاص بجروح طفيفة بشظايا انفجار الطائرة الإسرائيلية المسيرة.
 
وجاء سقوط الطائرتين بعد وقت قصير من شن إسرائيل ضربات في سوريا المجاورة، وتأكيد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي جوناثان كونريكوس إحباط الجيش "محاولة إيرانية قادها (فيلق القدس) انطلاقاً من سوريا لشن هجوم على أهداف إسرائيلية في شمال إسرائيل باستخدام طائرات مسيّرة قاتلة".
 
وأضاف عفيف أن "الحزب سيرد في شكل قاس في كلمة" لأمينه العام حسن نصر الله.
 
وكانت القوى الأمنية ضربت ليلاً طوقاً أمنياً في منطقة سقوط الطائرتين على بعد مئات الأمتار من المركز الإعلامي للحزب، وسط تواجد لعناصر "حزب الله" وتجمع سكان المنطقة، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.
 
ولبنان وإسرائيل لا يزالان تقنيا في حالة حرب، وتتهم بيروت دائما إسرائيل بانتهاك مجالها الجوي بالطائرات المقاتلة والمسيّرة.
 
ويعد "حزب الله"، المدعوم من ايران والذي يقاتل في سوريا إلى جانب قوات النظام بشكل علني منذ العام 2013، لاعباً رئيسياً على الساحة السياسية في لبنان. وتصنّفه الولايات المتحدة واسرائيل كمنظمة "إرهابية".